عرب و عالم

قتل 4 مسلحين من جماعة أبو سياف في الفلبين

العالم اسيا والباسفيك

واوضح القائد العسكري الاقليمي الليفتنانت جنرال كورليتو فينلوان تصريحات نقلتها وسائل اعلام محلية ان الاشتباك بالأسلحة النارية وقع بالقرب من منزل أحد قادة الجماعة ويدعى إنجام يادا في اثناء محاولة قوات الجيش المدعومة من الشرطة اعتقاله بعد منتصف الليلة الماضية بقرية (آلات) في إقليم (سولو) الجنوبي.

ونقل البيان عن القائد العسكري الميجر جنرال وليام غونزاليس ان يادا “اشتهر بكونه عنيفا للغاية حيث قطع رؤوس المدنيين الأبرياء وقوات الأمن”.

ويتهم الجيش يادا بالتورط في عمليات خطف فلبينيين وأجانب من بينهم إندونيسيون في البحر قبالة ماليزيا في أوائل عام 2020 اضافة الى تورطه في اختطاف اربعة أشخاص من بينهم سائحان كنديان في عام 2015 قتلا بعد انقضاء مهلة دفع الفدية.وذكر الجيش في البيان أن ما لا يقل عن 18 مسلحا من جماعة (أبو سياف) قتلوا هذا العام وأسر 17 آخرون فيما استسلم 86 منهم في إقليم (سولو). بحسب فرانس برس.

وأدت الاشتباكات المسلحة المتكررة بين جماعة (أبو سياف) والقوات الفلبينية واستسلام أفراد الجماعة ووجود انقسامات بين صفوفهم الى اضعافها لكنها لا تزال تشكل تهديدا للأمن القومي بالنسبة لحكومة الفلبين.

وأدرجت الولايات المتحدة “أبو سياف” في “القائمة السوداء”للمنظمات الإرهابية.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى