عرب و عالم

اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي – وكالة انباء فارس | Fars News Agency

اختتم في فيينا اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد ظهر اليوم بحضور وفود ايران ومجموعة 4+1 بعد نحو ساعة ونصف الساعة من المحادثات.
وتقرر على الفور بدء مشاورات الخبراء للعمل على صياغة نص المسودة.
وجددت الأطراف كافة في هذا الاجتماع، تصميمها على التوصل الى نتيجة في أقصر وقت ممكن.
وكانت الجولة الجديدة من محادثات فيينا قد استؤنفت بعد ظهر اليوم في فندق جراند في فيينا بمشاركة وفود إيران ومجموعة 4 + 1 (ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا) والاتحاد الأوروبي.
وترأس الاجتماع مساعد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي الذي وصل إلى فيينا أمس الخميس.
يذكر  انه عراقجي ومورا عقدا لقاء ثنائيا قبل هذا الاجتماع.
وأكد عراقجي عقب اجتماعه مساء أمس مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، ان الاولوية في المفاوضات تتمثل تأمين مصالح الشعب الايراني.
وقال مساعد وزير الخارجية الايراني: سيتم بدءا من يوم غد (الجمعة) استئناف اجتماعات اللجنة المشتركة وهي الجولة الرابعة من مفاوضات فيينا وسنواصل المسار الذي بداناه في الجولات الثلاث السابقة.
واضاف: مثلما قلت سابقا ايضا فاننا الآن نمضي في مسار محدد وهنالك على الاقل تفاهم حول المسار الذي ينبغي ان نمضي فيه رغم وجود عقبات جادة فيه.
وتابع عراقجي: امامنا طريق طويل ولا يمكن باي حال من الاحوال تحديد تصور او توقع فترة معينة له ومن غير الواقعي لو دخلنا موضوع الجدولة الزمنية.
واردف قائلا: بطبيعة الحال نحن نسعى لانجاز هذا العمل بصورة اسرع ولكن مع ذلك لا نتسرع اعتباطا ولا نتسرع بما من شانه ان يؤدي لخفض الدقة كما لن نسمح في الوقت ذاته بان تصبح المفاوضات استنزافية وسننجز عملنا بدقة.
واضاف رئيس الوفد الايراني المفاوض: بالطبع هنالك مشاكل بعضها مشاكل جادة ينبغي رفعها عن طريق التفاوض.
واختتم قائلا: امامنا عمل شاق ونامل ان شاء الله تعالى ان ننجزه في زمن اقصر الا ان موضوع الوقت يحظى باولوية ثانوية وان الاولوية الاولى هي الدقة لتوفير مصالح الشعب الايراني وضمان المواقف الحاسمة للجمهورية الاسلامية التي تم الاعلان عنها مرارا.


FarsNews،News،FarsNewsAgency

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى